الخميس، 12 يناير، 2017

موعدنا قريب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عدنا مرة أخرى مع الرواية التي كثرت تساؤلاتكم عنها..
أتمنى ألا تكونوا قد مللتم الانتظار..
وأعدكم أنني بذلت جهدي لكتابة رواية تروق لكم بإذن الله..

موعدنا سيكون الجمعة بتاريخ ٢٠ يناير، إن شاء الله..
أحببت أن أخبركم به منذ الآن كي لا يفوتكم متابعة الفصول معي..

يوم الجمعة، سأعرض مقدمة الرواية فقط، وعندي لكم مفاجأة معه (لا أدري إن كانت سارة أم لا.. سنرى رأيكم بذلك يومها)
ومنذ السبت سنبدأ عرض الفصول..

عذراً لكل هذا التأخير..
وأتمنى أن أتمكن من الالتزام بالموعد دون عوائق..

دمتم بخير حتى ذلك الوقت..

الأحد، 1 يناير، 2017

كل عام وأنتم بخير


كل عام وأنتم إلى الله أقرب يا قرائي الأعزاء..

سنة جديدة تطل علينا، وبذا نكون معاً منذ خمس سنوات (نكمل الخمس سنوات في إبريل في الواقع)
أتمنى أن أكون في تلك السنوات قد نجحت في إمتاعكم وتسليتكم وإثراء خيالكم برواياتي..
وأرجو ألا يصيبكم الملل من رواياتي سريعاً..

والآن، هدية صغيرة بمناسبة العام الجديد.. وبمناسبة اقتراب موعد نشر رواية [بنت التراب]
طبعاً الهدية لن تكون إلا بسؤال صغير.. والهدية من نصيب من يجيب أولاً..
في الواقع هذه المرة سأختار اثنين.. الأول سأرسل له مقدمة الرواية مع الفصلين الأول والثاني منهما (٤٩ صفحة)..
والثاني سأرسل له المقدمة والفصل الأول فقط (٣٤ صفحة)..

سؤالي بسيط جداً.. أي غلاف من أغلفة رواياتي العشر لم أستخدمه في التهنئة أعلى هذه الرسالة؟..
والفائز سيكون الأسرع في الإجابة..
قد يتساءل المرء منكم، ما الفائدة التي أجنيها من مثل هذه المسابقات؟
لا شيء (。◕‿◕。) فقط لأبث بعض النشاط فيكم قبل بدء الرواية..

وبانتظار ردودكم....

الأربعاء، 14 ديسمبر، 2016

تحديث آخر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

مضى شهر ونصف منذ آخر رسالة..
وقد أحببت أن أخبركم أن الرواية تسير على خير ما يرام..
قطعت فيها شوطاً كبيراً.. لكني لم أنهيها بعد..

ورغم ذلك فأنا متفائلة كثيراً أنني قد أستطيع عرضها الشهر القادم مع بداية السنة الجديدة
(إن أطال الله في عمري وأعماركم)..

سأخبركم الموعد بالتحديد في المرة القادمة بإذن الله تعالى..
لكن لنتفاءل خيراً..

دمتم بخير حتى نلتقي..

الأحد، 6 نوفمبر، 2016

تحديث بسيط

السلام عليكم ورحمة الله

مرت ثلاثة أشهر منذ آخر رسالة نشرتها في هذه المدونة..
(;=_=) أعلم أنها مدة طويلة.. ورغم أنني قطعت شوطاً كبيراً من الرواية لكني وصلت لطريق مسدود جعلني أتوقف عن الكتابة شهراً كاملاً تقريباً..
الآن عدت لكتابتها من جديد.. وأتمنى ألا أقع في أي عوائق جديدة..
وكاعتذار عن هذا التأخير، نشرت جزءاً بسيطاً من مقدمة الرواية..
أتمنى أن تستمتعوا بقراءته.. وأن لا تملوا انتظار الرواية حتى تنتهي..

دمتم بخير حتى نلتقي بإذن الله تعالى..

الجمعة، 5 أغسطس، 2016

غلاف الرواية الجديدة وطلب صغير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ها قد عدت لكم بالرواية الجديدة وغلافها مع المقتطفات التي أتمنى أن تحمسكم لقراءتها..

هي رواية خيالية أيضاً.. حاولت دفع نفسي لكتابة رواية من الخيال العلمي كتغيير، لكن الأفكار التي في ذهني كلها تصبّ في قالب خيالي بعيد عن الخيال العلمي تماماً..

هناك طلب صغير جداً أريده منكم.. لقد دأبت على نشر الروايات في مدونتي دون قيود ولا مقابل.. والآن، أرجو منكم المعاونة في نشر رواياتي بين القراء..
لا أطلب منكم الكثير، فقط التحدث عن الروايات وعن المدونة مع كل من تجدونه يهوى القراءة.. في مدونات أو مواقع أخرى..
هذا ليس إلزاماً بالطبع..
لكنه يساعد كثيراً على جذب المزيد من القراء للمدونة..
شاكرة لكم دعمكم الدائم لي..

دمتم بخير وسعادة..
حتى نلتقي مع الرواية الجديدة..

الخميس، 28 يوليو، 2016

كائنات أسطورية

عودة للمرة الأخيرة مع هذه الرواية، ومع بعض الكائنات التي استقيتها من أساطير شعوب مختلفة مع بعض التغيير والتعديل أحياناً..
أحببت عرضها لكم لمن يرغب بالقراءة عنها..
لن أتحدث عن الكائنات المعروفة مثل المذؤوب والتنين والغيلان..
كما أن بعض الكائنات من اختراعي مثل (الشنّ)..

إليكم هذه النبذة المختصرة عن هذه الكائنات.. مع وصلة للصفحات التي استقيت معلوماتي منها.. للأسف بعضها بالعربية وبعضها الآخر بالإنجليزية لأني لم أجد لها مشابهاً بلغتنا..

هاربي: هو كائن نصفه نسر ورأسه رأس امرأة، من الأساطير الإغريقية والرومانية..

فيي: هو كائن خيالي نعرفه جميعاً باسم Fairy، كائنات أو أرواح بأجنحة، تتفاوت في الحجم بين الحجم الطبيعي للإنسان وبين حجم لا يجاوز عقلة الإصبع.. أحببت التنويع على الصورة المعروفة لهذه الكائنات، فجعلتها تتغذى على الدماء، لإخراجها من الصورة المثالية التي كانت عليها في الأساطير والحكايات الغربية.. فيي أو Fae هو اسم آخر لتلك الكائنات..

بيزون: حيوان أسطوري على شكل جسم حيوان ووجه بشري يظهر في النقوش السومرية.. لا يوجد الكثير من المعلومات عنه إلا أسطر معدودة..

وينتيكو: هو اسم من أسماء كائن خيالي اسمه Wendigo من الأساطير الخاصة بالهنود الحمر (في الجانب الشمالي الشرقي من القارة الأمريكية) هو روح أو كائن آكل للحوم البشر، يتلبس البشر ويدفعهم لالتهام بني جنسهم دون سبب. كان هذا الكائن هو التفسير الذي حملته الأساطير لعملية (أكل لحوم البشر) الشاذة التي واجهوها قديماً.. كما أنها تطلق على كل من يهوى القتل أو يتغلبه الطمع الشديد.. للأسف لم أجد له وصلة باللغة العربية.. يمكنكم بالبحث في جوجل عن الاسم الأجنبي رؤية تشكيلة كبيرة ورائعة من الرسوم المختلفة المتخيلة لهذا الكائن.. وهناك أيضاً فلم قديم يحمل هذا الاسم لكني لم أشاهده قط..

ياوي: مخلوق من الأساطير الأسترالية.. له أسماء متعددة، ويشبه الكثير من الكائنات الموجودة في أماكن مختلفة من هذا العالم.


أتمنى أن أكون قد أمتعتكم بهذه الرواية..
نلتقي مع الرواية الجديدة إن تمكنت من كتابتها بالفعل..
وحتى ذلك الوقت.. دمتم بخير وسعادة..

طريق الأطياف - الفصل الأخير

مرحباً..

وها هو الفصل الأخير والدفعة الأخيرة من الأجوبة لكل أسئلتكم الخاصة بالرواية..
وها هو نهاية الصراع المرير بين كائنات عالم الأطياف حول طفلة بشرية تائهة..
فما ستكون عليه نهاية ساما في كل هذا؟..

{الفصل العشرون}

أتمنى لكم المتعة مع بقية الأحداث، وأتمنى أن تكون الرواية قد راقت لكم للنهاية..
سأنشر بعد قليل ملاحظات عن بعض الكائنات التي استخدمتها في الرواية وأصلها في أساطير بعض الشعوب المختلفة..

بالنسبة للرواية القادمة، كنت قد بدأت كتابتها في رمضان، وأنجزت مقدمتها بالفعل.. لكني لن أنشر غلافها قبل أن أخطط لها بشكل كامل..
لذا سأعلن عنها بعد بضع أسابيع بإذن الله تعالى..

الأربعاء، 27 يوليو، 2016

طريق الأطياف - الفصل التاسع عشر

مرحباً..

الفصل الأخير من الرواية، لكن هل سيكون الأخير في صراع الكاهنة مع بقية الأطراف في هذا العالم الغريب؟..
وهل ستنتهي حكاية ساما الطفلة الغريبة في هذا العالم قريباً؟..

{الفصل التاسع عشر}

أتمنى لكم المتعة مع أحداث هذا الفصل..
قد أنشر الفصل الأخير أبكر من المعتاد..
فكونوا على انتظار

الثلاثاء، 26 يوليو، 2016

طريق الأطياف - الفصل الثامن عشر

مرحباً..

هذا فصل لن يكون طويلاً أو يحوي أحداثاً مثيرة، لكنه سيستعرض بالتفصيل حياة الكاهنة التي ظلت غامضة حتى الآن..
سنبدأ منذ البدء.. وحتى نصل للنهاية..

{الفصل الثامن عشر}

أتمنى لكم المتعة مع هذا الفصل

الاثنين، 25 يوليو، 2016

طريق الأطياف - الفصل السابع عشر

مرحباً..

بدأت الأحداث تتشابك وبدأت الأطراف المعنية تجتمع في نقطة الصفر، لو صح تسميتها..
هنا، ستبدأ الألغاز بالتكشف، وتبدأ الأمور بالاتضاح تدريجياً..
حتى نصل لخاتمة الرواية التي ليست بعيدة عنا بكثير..

{الفصل السابع عشر}

أتمنى لكم قراءة ممتعة..